ثمة أمور كثيرة ,, تغتالنى ببطئ

لا أدرى الى الأن كيف مرت تلك اللحظات لكنها لا محالة مرت لأنى اتذكرها بصيغتها الماضية الأن لم اكن أحلم لأن الحلم وهم يتوارى تحت ظلال الوحدة والخوف والترقب , لم تكن تلك اللحظات التى شهدتها كذلك , كان حولى اناس اعرفهم التقت اعيننا مئات المرات , لم يكن هذا الشعور خوفاً بقدر ما كان انقباض فى قلبى لا اجد لة توصيفاً , لم اكن اترقب نهاية تلك اللحظات بقدر ما اذهلتنى تلك الكلمات .عندما نحلم فنحن لا نتذكر تلك التفاصيل نحن فقط نتذكر الرتوش تلك الأوهام ثمة دخان هنا أو دم هناك حقاً لم يكن هذا حالى بعد انقضاء تلك اللحظات اتذكر تفاصيل التفاصيل , لقد كنت فى كامل اناقتى المعهودة علها افادتنى تلك الأناقة , كنت فى كامل قواى العقلية ان اعجبكم المصطلح حقاً فهو يطمئن كثيرين فى معظم الأحيان .
ما حدث كان واقعاً وقع فى فترة قدر الله فيها ان يقع , قد يكون ما كتبت فى السطور الماضية ايذاناً منى بحدث سيقلب مجرى الكون كلمات أخرجتها بصعوبة بالغة , ليس الأمر كما تظنون هى العادية تفرض نفسها على موقف من مئات المواقف التى حدثت لكم , لا محالة اصطدمت تلك المواقف مع معتقدات ترسخت فيكم ترسخ الجبال الرواسى فى باطن الأراضين , يالها من لحظات تلك التى نقضيها فى دفاعنا عن افكارنا وكذا هؤلاء الأشخاص فى الجهة الاخرى يالهم من حمقى , صبراً لا تعتلون قمة سذاجتى فلست كذلك أنا فقط ارصد واقع بكل تفاصيلة .كم هى تلك المرات التى جلست تقرأ فيها كتاباً يشرح كاتبة كيف نتقبل الأخر ” لعن الله الأخر” انها أفكار تربيت عليها سيوارى على التراب ولا اتزحزح قدر انملة عنها , ظنى ان قدرى ان أكون كذلك , فليصرخ الجميع ليموتوا الى متى نظل نسمع هؤلاء المثقفين يتحدثون عن مايسمى بثقافة الحوار اصبح رأسى اكبر من بطيخة , دخلت هذة الكلمات التى يقولونها رأسى لترسم شبكة بقدرتى على المحاكاة انشأت لها سجناً فى اخر منحنى فى رأسى لا تتسع خلايا دماغى لكل هذا الهراء فلتكن حرباً اخرج منها منتصرا بأذن الله , الله معى ولن يتركنى ابداً لم تدخل كل هذة الأفكار رأسى فى ساعات بل فى لحظة واحدة تكدس عقلى بكل هذة الأفكار .
فقط عندما يأتى الأخر تكون تلك اللحظات كما وصفت , لا أعرف لماذا نأخذ الأمر وكأنة حرب اشتد وطيسها وعلت صيحات الجنود حى على القتال , الأمر لا يتعدى أن يكون خيالات تتصارع أمامى لترسم صورة لحالى بعد النقاش تظل هذة الصورة تتهادى فى مخيلتى فتدفعنى بجنون الى الدفاع عن موقفى بشدة , حاولت كثيراً وبالطبع حاول الأخرون تجنب تلك الخلافات والعمل لهدف اسمى من الاختلاف ! نعم لم الاستغراب اصبح الخلاف هدفاً فى حد ذاتة اصبح فناً لة روادة لة مدارسة ومعلمية لة تلاميذة بل ولة مؤسساتة التى ما ان يصل طرفان الى اتفاق حتى تشتعل نارُ وتخرج تلك الشياطين عن صمتها محاولة ارجاع الخلاف فهو مصدرطاقتها وشريان حياتها فهم مخلصون جداَ فى عملهم ومنظمون جداً فى طرح افكارهم وعليها فقدرتهم على زعزعة الاوضاع وزرع الخلافات تفوق الخيال وتستعصى على الفهم .
ادب الخلاف هو علم يحتاج الى تدقيق وتمحيص حتى يصبح قابلاً للتطبيق على ارض الواقع وليس مجرد كلمات رنانة لا تزيد الطين الا بلة نحتاج الى من يعلمنا اسلوب الحوار وان كنا لا نعرف اسلوب الحوار فكيف سنصل الى افعال نرسم بها مستقبلاً افضل حالاً واكثر اشراقاً , حياتنا لا تحتاج الى مزيد من الخلافات على امور تافهه وكذا أمتنا ومصرنا الحبيبة ما نحتاجة هو الوقوف عند مصدر الخلاف وطرح الرؤى المختلفة والنظر الى ما تستدعية المرحلة القادمة وعلية يكون الاختيار موفقاً باذن الله .
( وأمرهم شورى بينهم )
جميع حقوق النشر والنقل محفوظة
Advertisements

Comments on: "أدب الخلاف" (21)

  1. بحور الحنين said:

    السلام عليكماخى الصغير احمد ربنا ينور طريقك

  2. أخي رئيس التحرير..بالفعل أن الخلاف أصبح علم ..له معلميه و تلامذته …ومؤوسسات ترعاه……..كنا سابقا نقول إختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه..(كانت تقال في أهم المواضيع)..أما الآن …إختلاف الرأي قد يودي بحيات أحدهم..(على أتفه الأمور)……….نحن نفتقد فن الحوار………دمت متميزا..

  3. عــمــار البلتاجي said:

    خاطرة جميلة جزاك ربي خيراً ،

  4. احمد بدر الدين said:

    اختى بحور الحنينمنوره المدونهوشكرا على الزياره الرائعه

  5. احمد بدر الدين said:

    العزيزه mkصحيح قد يودى بحياه احدهللاسف هذا هو الواقعتحياتى

  6. احمد بدر الدين said:

    عمار منور يا باشاوتسلم على الزياره الحلوه دى

  7. نعكشة said:

    اعتقد اننا كلنا بنختلف مع بعض في حاجات كتيربس لما يجي هدف اسمي كلنا بنسعي لية مع بعضيعني مثلا علي سبيل المثال و ليس الحصر لإني مش جاي في بالي امثلة دلوقتيحرب اكتوبر هتقولي دية من ايام القرون الوسطيالمهم يعنيالبلد كان فيها كل الاتجاهاتو الاختلافاتبس لما قالوا حربكلو بقة علي قلب رجل واحد مش بس الحربحاجات كتير مثلا يعني لو زوجة و زوج مختلفين مثلاوبعدين جت مصلحة لابنهماعتقد انهم هينحوا كل الاختلافات حتى ان وصلت للطلاق و ابتعدوا عن بعض مثلا و هيسعوا في سبيل سعادة ابنهموتحقيق اهدافة دول الناس الطبيعيةفية ناس مش كدة دول مش محتاجين يقروا كتب ادب الخلافدول محتاجين يتضربوا بالنارهههههههههيعني اقصد ان لما يبقى فية حاجة مهمة محدش يبص للاختلاف و كلنا نبص للحاجة اللي هتأدي لخير لينا كلنا او مصلحتنا كلناوبعدين نتخانق بعديهاسلام عليكم

  8. fashkool said:

    ايه رأيك يوم الاربع القادم 19/11/2007 الساعه من عشره كدا زى ما تتفقوا فى الاستاد فى شبين الكوم

  9. fashkool said:

    ايه رأيك يوم الاربع القادم 19/11/2007 الساعه من عشره كدا زى ما تتفقوا فى الاستاد فى شبين الكوم

  10. انا متفقة معاك جدا فى الكلام دة

  11. اعضاء مدونة رابطه مدونى المنوفية said:

    ما رأي حضرتك في ان يكون الاجتماع الاول للرابطة يوم الاربعاء القادم في شبين الكوم عصرالو موافق ع الميعاد اكتب تعليق ع البوست الاخير في المدونة

  12. م/ الحسيني لزومي said:

    من اجل مصرشارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيركضع بنر الحملة علي مدونتكالبنر موجود علي مدونتي

  13. mr_raafat said:

    بالحوار والمناقشة والبعد عن الأنانية يكون التلاقي والاتفاق

  14. احمد بدر الدين said:

    بتضربوا بالناراللة ينور عليكى يا نعكشهلا اعتقد يا دكتوره ان هناك حل امثل من هذاوان كان هناك حل فلا اعتقد انا لم نجربةلقد جربنا كل الحلول الممكنةلكن ليس كل الناس ينحوا الخلاف لمصلحة من يحبونتحياتى

  15. احمد بدر الدين said:

    انجىتماااااااااااااموشكرا على الزياره

  16. احمد بدر الدين said:

    استاذى استاذ رافتحضرتك منور المدونةصحيح الانانية من اكبر المشاكل التى تعوق الاتفاقتحياتى

  17. fashkool said:

    ايه يا عم احمد .. انت نسيتنى والا ايه .. ما قلتش لى مضبوط يوم الاربع برضه ولا فيه تغيير

  18. fashkool said:

    معقوله يا احمد دا اسلوب .. رشيق .. متمكن .. برافو عليك

  19. fashkool said:

    الاستاد فاتح كل يوم يا احمد ما فيش اجازات .. يوم الجمعه ولا يوم الاربعاء .. ارجوك بلغنى

  20. fashkool said:

    الاستاد فاتح كل يوم يا احمد ما فيش اجازات .. يوم الجمعه ولا يوم الاربعاء .. ارجوك بلغنى

  21. عمرو أبوعطالله said:

    سلة بخور وعود والعيد عليك بيعود معطر بريحان الجنة وأجر ماله حدود وتحية ليك يا منور يا صاحب أحلى عمود… تحياتى وكل عام أنت بخير بص يا فندم وخلى بالك معايا هناك فرق كبير ياأستاذ أحمد بين ما هو موجود وما هو منشود فما هو موجود وطبيعى بل انه أيضا سنه من سنن الله فى الكون أن تختلف آراء الناس فى صغير الامور وكبيرها سواء فى أمور الدنياأم فى أمور الدين وسبب ذلك أنهم خلقوا مختلفين فى الفهم والعلم فى الامزجة والميول والرغبات وفى الضعف والقوة والصبر على العلم والعمل.. أما ما ننشده هوألا يؤدى اختلاف الآراء الى اختلاف القلوب هو أن تقبلنى مختلفا معك فى الفكر كما قبلتنى مختلفا معك فى الذوق وفى العادات والتقاليد.. اذن لابد أن نتعلم كيف يتعامل كل منا مع الآخر ونتعايش معا بأن نركز على نقاط الاتفاق لنبنى جسرا من التفاهم للأمر محل الخلاف ولعل كتاب”ديل كارنيجى” الذى استعرته منى يا أخ”أحمد”والظاهر انك ناوى تضرب عليه يتحدث فى أحد فقراته عن هذا المعنى حيث يقول ما معناه”دع الطرف الآخر يوافق فى البداية على الأمثلة التى تطرحها عليه ويجيب ب”نعم”وحل ما استطعت بينه وبين”لا”لأن كلمة”لا”عقبة كؤود يصعب التغلب عليها فمتى قال أحد”لا”أوجبت عليه كبرياؤه أن يظل مناصرا لنفسه.. ان قول”لا”هو أكثر من مجرد التفوه بكلمة مكونة من حرفين ان كيانه بغدده وأعصابه وعضلاته وحتى ترابيسه ومجانصه يتحفز ليناصره فى اتجاهه الى الرفض بينما لا يكلف قول”نعم”أى نشاط جسمانى” ويقال:ان”سقراط”حكيم اليونان وفيلسوفها الشهير كان يتبع هذا الأسلوب حيث كان يبدأ مع الطرف الآخر بنقاط الاتفاق بينهما ويسأله أسئلة لا يملك الاجابة عنها بغير”نعم”ويظل”سقراط”يكسب الجواب تلو الجواب حتى يرى مناظره نفسه أنه مقر بفكرة كان ينكرها قبل قليل……. …أبوحميد…مازال عندك الكثير…… والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: