ثمة أمور كثيرة ,, تغتالنى ببطئ

فى مساء هذا اليوم الأخير

عندما نظرت الى القمر من وراء غشاوة دموعها

عرفت كيف تكون إلتفاتة القدر

(1)

حبيبى سالم

ها قد تحقق حلمنا أخيراً , رُزقت الأسبوع الماضى بفتاة

أسميتها سارة , كما كنت تتمنى أن تكون

دخلت مع أمى فى جدال / أستسلمتُ فى النهاية لها

ما زالت مصرة أن عيني سارة لا تشبه عينيك أبداً

أراها أنا نسخة صغيرة منك

المخلصة / سلمى

(2)

حبيبى سالم

سارة تزحف على الأرض أمامى الأن

يقول خالها أنها قلبوظة / أبتسم وأردد كأبيها

نطقت سارة يا سالم

قالت سسس / سااا / سلم / سالم

لا تردد سوى سالم / علمتها كثيراً أن تنسى الأن كل شئ

وتردد فقط سالم

المخلصة / سلمى

(3)

حبيبى سالم

ذهبت بسارة الى الحضانة منذ أيام

أمى تقول أن هذه خطوة شنيعة الأن ” البت لسه عودها أخضر يا بنتى بلا حضانة بلا وجع قلب ”

تحب سارة ” الشيكولاته ” جداً

أشترى لها فى طريقنا الى الحضانة قطعتين

قطعة لها / والأخرى تحفظها لسالم

الثلاجة مليئة بقطع الشيكولاتة من أجل سالم

تضطر جدتها لإعطاء القطع لأولاد الجيران حتى لا تتكدس الثلاجة بها

المخلصة / سلمى

(4)

حبيبى سالم

حصلت سارة فى مسابقة الرسم على المركز الأول

كم كنت سعيدة وفخورة بها

كانت ترتدى فى الحفل فستاناً أبيض / هناك وردة بنفسجية على جانبه الأيسر

رسمت سارة فى كشكولها كفاً أخضر / وضعت يدها عليه / وكتبت تحته سالم

المخلصة / سلمى

(5)

حبيبى سالم

ليتك كنت هنا منذ ساعات

سارة ستنتقل من المدرسة الى مدرسة بعيدة

يقولون أن عليها فى بداية الصفوف الإعدادية الإلتحاق بمدرسة خاصة بالمتفوقين

سألت أخى عن الأمر ” بنتك يا سلمى ذكية غير كل العيال خلى بالك منها ”

المخلصة / سلمى

(6)

حبيبى سالم

بصعوبة أقنعت أم على بأن سارة لن ترتبط بأحد قبل إنتهاء الثانوية

الدكتور على مستعد للإنتظار كل هذه المدة

” يا سلمى يا ختى الواد بيحبها ليه بقى نستنى , خير البر عاجله ”

أخذت على نفسى عهداً ألا تنشغل بشئ قبل أن تحقق حلمها فى كلية الفنون

سارة خلاص بقت عروسة زى القمر يا سالم

المخلصة / سلمى

(7)

حبيبى سالم

فى نقاش جرى بينى وبين أمى منذ أيام

اعتَرَفَت أخيراً بأن عيني سارة تشبه عينيك العسليتين

كان هذا عندما كانت سارة ترتدى الفستان وتستعد للذهاب إلى حفل التخرج من ثانوية المتفوقين للبنات

ليتك رأيتها يا سالم / كم كانت مضيئة

فستان أبيض / هناك وردة بنفسجية أصرت على الإحتفاظ بها من فستان كان لديها وهى صغيرة

قامت جدتها بحياكة الوردة فى جانب الفستان الأيسر

المخلصة / سلمى

(8)

حبيبى سالم

وجدت ورقة فى صندوق قديم بدولاب أمى

مكتوباً فى منتصفها بخط رائق ” أشتقت إليك ”

بعدما قرأت كل رسائل الصندوق

فهمت لماذا كانت أمى تبتسم فى لحظتها الأخيرة وتشير الى مكان الصندوق

أصرت على أن تدفن بجوارك

المخلصة / سارة

Advertisements

Comments on: "إلتفاتة أخيرة" (1)

  1. ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة‏ 4

    قال المهندس عبدالحكيم عبدالناصر عقب جولته بقرى الأصلاح الزراعى فى إيتاى البارود : «للأسف الذين قاموا بالثورة لم يحكموا، والثورة لازم تكمل حتى لا يورث الأغنياء الغنى، والفقراء الفقر».

    وأوضح أن عائدات قناة السويس منذ تأميمها بلغت نحو 73 مليار دولار، منها مليار واحد فى عهد عبدالناصر أقام به مشروع السد العالى، وكان يجب بناء 10 مشروعات مثله على الأقل، وقال: «لكن كلنا عارفين الفلوس راحت فين، وعارفين أننا بلد غنى يراد له الفقر». …

    باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

    http://www.ouregypt.us/culture/main.html

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: